أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لحظات مؤثرة لأم تسعينية تلتقي ابنتها بعد 70 عاماً

لم تصدق مسنة أمريكية عينيها عندما شاهدت ابنتها التي تخلت عنها رضيعةً للمرة الأولى منذ 70 عاماً، في لحظات عاطفية مؤثرة للغاية.

وتظهر المشاهد التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، اللحظات العاطفية التي جمعت إليزابيث بولن 90 عاماً، وابنتها لين راي في لويزيانا الأمريكية، بعد فراق دام نحو 7 عقود، بحسب “سيدتي”

والتأم شمل العائلة بعد بحث أجرته حفيدة إليزابيث السيدة، إثر اختبار للحمض النووي قبل الكريسماس، ولاحظت وجود اسم غير مألوف بالنسبة لها بين أسماء الأقارب المحتملين.

وقالت لين لوسائل الإعلام إنها عندما كانت طفلة وضعت للتبني ولم تقابل عائلتها الحقيقية من قبل، مضيفة أن هذا اللقاء بينها وبين والدتها يعد الأول لهما على الإطلاق.

وقررت الحفيدة واندا التواصل مع لين، لتكتشف أنها خالتها التي لم تعرف سابقاً بوجودها، وشرحت لين أنها أجرت اختباراً للحمض النووي قبل سنوات على أمل العثور على والدتها.

وبعد أن شاركت واندا المعلومات التي حصلت عليها مع والدتها كاثرين وجدتها، اعترفت الجدة بأنها تخلت عن ابنتها قبل 70 عاماً ووضعتها في إحدى دور التبني.

ووفقاً لواندا، كانت إجراءات التبني في الأربعينات من القرن الماضي، تمنع الأم من رؤية الطفل بعد ولادته، وينتزع من أمه فوراً. وهذا يعني أن لقاء إليزابيث وابنتها كان الأول لهما على الإطلاق، حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ومنذ لم الشمل توجهت لين وزوجها وابنها للعيش مع والدتها إليزابيث، كما وجهت الشكر للحفيدة التي ساعدتها على لم الشمل بعد كل هذه السنوات.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Nasseej ExolTech