أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البصل إكسير الحياة عند الفراعنة والأشباح تسكن شجر التين.. 5 أطعمة مسحورة

يساعد الطعام على تغذية أجسامنا وفي أحيان كثيرة على الشفاء من الأمراض المختلفة، وفي وقتنا الحالي لدينا الكثير من مراكز التسوق والمتاجر لجميع أنواع الأطعمة، لكن منذ آلاف السنين وفي بعض الحضارات يعتقد أن بعض الأطعمة كانت مرتبطة بالسحر، ويتم عبادتها.

فإلى جانب أنها تستخدم للشفاء من الحالات المرضية، كان يعتقد أن بعضها يجلب الأحباء من الموت وتحمي من الشر.

بذور الخشخاش

تشتهر بذور الخشخاش في وقتنا الحالي في صناعة المخبوزات، لكن هذه البذور معروفة منذ العصور اليونانية القديمة.
كان الخشخاش ممثلا في الإله هيبنوس، هو إله النوم في الميثولوجيا الاغريقية، لذا كان يعتقد أنه يساعد على النوم، ويمكن استخدامه في التهدئة من الصدمات العاطفية.

ويعتقد أن تناول الحلويات المصنوعة من بذور الخشخاش في ليلة رأس السنة الجديدة ستجلب الخير للسنة القادمة، كما لعبت دورا فيما يتعلق بالخصوبة، وقيل إن بذور الخشخاش التي توضع في أسفل حذاء العروس ستؤدي إلى العقم.

التين

ذكر التين في الكتب السماوية، وهو ليس تلك الفاكهة طيبة المذاق فحسب وإنما يستخدم لأغراض روحية وسحرية؛ فقد كان نساء الكيكويو في أفريقيا يأخذون العصارة من أشجار التين ويمسحون بها أجسادهن لزيادة الخصوبة.

أما في بوليفيا، فاعتقد الناس أن الأرواح الشريرة تسكن أشجار التين، وأن المشي تحتها قد يعرضهم للإصابة بمرض خطير.

الشبت

الشبت عنصر أساسي في الطعام هذه الأيام، لكن يعتقد في الفلكلور القديم أنه يجلب الحب والسعادة، وفي ألمانيا وبلجيكا، يتم إرفاق أغصان الشبت لباقة العروس لتحل البركة على الزوجين.
لكن في الميثولوجيا والمعتقدات القديمة، فيعتقد الرهبان الأوروبيون أن الشبت يمكن أن يسبب العقم، ويعتقد آخرون أن السحرة يستخدمون الشبت في تعويذاتهم.

التفاح

“تفاحة في اليوم تغنيك عن زيارة الطبيب” كما يقولون؛ فالاعتقاد بأن التفاح يمكنه علاج جميع الأمراض أو على الأقل يحافظ على صحتك كان موجودا منذ قرون.

فوفقا للفلكلور الأيرلندي، فإن الأبطال يأكلون التفاح ليبقوا صغارا وأقوياء، وفي الثقافة الصينية، التفاح يرمز للسلام، أما في البلقان عندما تقبل المرأة تفاحة من رجل فهي بمثابة زوجته.

البصل

رغم أن البصل يسبب البكاء للجميع عند الطهي، فكان إكسير الحياة في عصر الفراعنة، وعرف الفراعنة البصل وقدسوه حتى إنهم كانوا يحلفون به، وخلدوا اسمه في كتابات على جدران الأهرامات والمعابد وأوراق البردي وكانوا يضعونه في المقابر مع الموتى لاعتقادهم أنه يساعد الميت على التنفس عندما تعود إليه الحياة.

 

Nasseej ExolTech